الاثنين,01 أيلول 2014
اقرار قانون ضريبة الدخل لعام 2014
جثتان قرب البشير ومجمع الزرقاء
اعتداء على معلم بجرش
البقاعي للرعاية والتاهيل يحتفل بفوزه في عدد من الجوائز


رأينا

العمل النقابي في الأردن ، إلى أين ؟
إضطرابات ومسيرات ، ملصقات ومنشورات ، إتهامات وإشاعات ، تهديد وتصعيد، شجب وإستنكار، مطالبات وتنازلات وبين كل هذا وذاك باتت بعض النقابات المهنية نقابات سياسية وبات العمل النقابي عملاً سياسياً بإقتدار لدى البعض الكثير، وأضحت بعض النقابات المهنية اليوم عبئاً كبيراً على الدولة وباتت سياسة التعنت هي الأكثر قرباً وأسلوب الترهيب والتهريج هو الأكثر رواجاً وتفاصيل
كفرنجة: شكاوى على الية اختيار العاملات بمصنع للنسيج
احتج عدد من أبناء لواء كفرنجة والمتقدمات للعمل في مصنع للنسيج والخياطة الذي تنفذه احدى شركات القطاع الخاص في اللواء، بدعم منتفاصيل

شخصيات اردنية

رجل الأعمال رائد حداد
الدكتور محمد سعيد الصباريني مثالا للجد والمثابرة والانجاز
ميسون زيدان تترجم الاقوال الى افعال
ادوارد عويـس "قلعة الضاد"
عرب الصمادي نموذج في الابداع والتصميم على النجاح والريادة والانجاز
محمد حمد البعول " ابو غيث " اسم لامع في فضاء الذاكرة العجلونية.
الشيخ الشاب.. محمد مامسر
المهندس غالب القضاه يمتاز بقوة الارادة والتصميم لتحقيق الهدف
"الـمحـامـي حســان الـمـومـنـي" رائـد من رواد الـدفـاع عـن قضايا الـعدالـة والـمهـنة
الشيخ المحسن محمد مريان الداعم الحقيقي لمؤسسات المجتمع المدني ماديا ومعنويا..
رجل الاعمال والاقتصادي النائب رائد حسان الكوز "ابو لؤي"انجاز وتميز بالعطاء
مالك حداد عنوان الانجاز
نقيب الصحفيين طارق المومني رائد من رواد الدفاع عن الحريات الصحفية..
النائب علي بني عطا شخصية عجلونية لها حضور اجتماعي وتطوعي
الشيخ العتيق الحاضر كامل الصمادي مثالا يحتذى....
الدكتور محمد البقاعي مهندس الجسد ...
نادية الروابدة .. محطة مضيئة في مسيرة الضمان الاجتماعي
المهندس عادل خطاطبة شخصية نقابية واجتماعية وحزبية تمتاز بالنجاح والمثابرة و العطاء .
الدكتور احمد العيادي شخصية تمتاز بالتفوق والنجاح وتتسم بالابداع
الدكتورمنير شويطر..شخصية عجلونية جمعت بين ميادين العمل المختلفة
معالي حسن المومني رغم الظروف والتحديات مازال يعمل و ينجز ويبدع
غازي العمريين جذوره راسخة كزيتونة رومية تستنشق منه رائحة الجنوب
الدكتور شرف الهياجنة محطة مضيئة في ميادين العمل الإنساني والتطوعي
الدكتور رضا حداد ...تميز في الاداء..رقي في العطاء
انجاز
عجلون ما زالت تزهو في قلب ووجدان رمزي الغزوي
الدكتور علي أحمد العبدي..إرث حافل في مسيرة التعليم والأدب والثقافة..
موزه فريحات .... قدوة في العمل التطوعي والاجتماعي والخيري
ناديه العنانزة انجاز وتميز وأداء إعلامي ناجح
عمار الجنيدي سنديانه عجلونية جذورها راسخة في الارض لا تهزها الرياح ..
المهندس سامي الرشيد موسوعة في المجال الهندسي والنقابي والاعلامي والثقافي
ابراهيم زيد الكيلاني ..الشيخ العلامة والشاعر الحنون
وزير الثقافة الاسبق بركات عوجان دخل قلوب المثقفين
الدكتور احمد عناب .... قائد يتمتع بحنكة استثنائية ..
ذوقان الحسين العواملة.. رجل دولة صعب المراس!
زيد حمزة .. الوزير والطبيب المثقف
المهندس مؤيد خليل الصمادي ...تميز وابداع في الاداء العملي
ضيف الله الحمود ..شخصية من مشاهير الوطنية في الأردن
فيصل الشبول شخصية إعلامية امتلكت الإبداع والمعرفة والتصميم على النجاح
يوسف العيسوي يسجل رقما قياسيا في العمل الميداني ..v
عميد الصحافة الأردنية محمود الكايد
الموسى.. سيرة مبدع وذاكرة وطن وتاريخ
كامل العجلوني .. «الطبيب المبدع»
المرحوم احمد اقطيش الازايدة
ذوقان الهنداوي.. قصة "الأستاذ"...رجل الدولة.. والوطن..
الأثار العامة تزهو بالدكتور "الجمحاوي"والحكومة تحسن الأختيار ..
مأمون نور الدين: مدير مكتب "الرئيس" الابرز
>

استطلاع انجاز

   
هل تعتقد ان الحكومة تدير الأزمات بنجاح؟
       
     

وفيات

امثال وحكم

  • عامل القدر بالرضا .. وعامل الناس بالحذر .. عامل أهلك باللين .. وعامل اخوانك بالتسامح .. وعامل الدهر بإنتظار تقلباته .. هذه قاعدة تجعلك تتقبل كل ظروف الحياةِ

فيديو انجاز

1
الروابدة: نسعى لصيغة توافقية عند اقرار قانون الضمان
طباعة


-
 الروابدة: نسعى لصيغة توافقية عند اقرار قانون الضمان

 -قالت مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي ناديا الروابدة « أن الضمان الاجتماعي خطا خطوات واسعة على طريق إسباغ الحماية الاجتماعية للفئات العاملة من خلال شمولها بأهم التأمينات الاجتماعية مثل تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة، وتأمين إصابات العمل، وتأمين التعطل عن العمل، وتأمين الأمومة.

وأكدت خلال لقاء حواري حول قانون الضمان الاجتماعي في غرفة صناعة الزرقاء امس، على أهمية السعي لإيجاد صيغة توافقية تحقق المصلحة العامة بين مختلف الأطراف المعنية عند إقرار قانون الضمان الاجتماعي الدائم، تأخذ بالاعتبار نتائج دراسات المركز المالي للمؤسسة، وتحافظ على الحقوق وتعززها، وتضمن ديمومة الضمان لكي يبقى قادراً على أداء دوره ورسالته في الحماية الاجتماعية لكل الأجيال القادمة ويسهم في تعزيز حماية المواطن، وينشر الطمأنينة بين أوساط المشتركين والمنتفعين بوجه خاص والمجتمع بوجه عام.

وقالت الروابدة « إن هناك توافقاً في مناقشات اللجنة النيابية للحفاظ على شروط استحقاق راتب تقاعد الشيخوخة للمؤمن عليهم المستثنيين الذين أكملوا هذه الشروط، أو المؤمن عليهم الذين لم تقل فترات اشتراكهم عن 216 اشتراكاً للذكور و 180 اشتراكاً للإناث بحيث يتم احتساب رواتبهم التقاعدية وفقاً لمعادلة الاحتساب في قانون الضمان الاجتماعي رقم 19 لسنة 2001، وبالتالي لا مساس بالفئة المستثناة على القانون السابق.

أما فيما يتعلق بالتقاعد المبكر، فاوضحت الروابدة أن المؤسسة أكدت أكثر من مرة أن الإصلاحات التأمينية كانت تستهدف إزالة أية تشوّهات موجودة في التشريعات السابقة، وكان من بين التشوّهات السابقة سهولة الشروط المطلوبة للحصول على راتب التقاعد المبكر، التي أدّت إلى إقبال أعداد كبيرة من المؤمن عليهم على التقاعد المبكر، وهو ما أدّى إلى استنزاف حقيقي في أموال الضمان، مع الأخذ بالاعتبار الآثار السلبية على الاقتصاد الوطني، نتيجة خروج أعداد كبيرة من الأيدي العاملة المؤهلة والمدربة من سوق العمل، حيث وصلت نسبة المتقاعدين مبكراً حالياً إلى 41بالمئة من إجمالي أعداد المتقاعدين بمختلف أنواع رواتبهم التقاعدية، مشيرة أنه بعد نفاذ القانون المؤقت في الاول من ايار 2010 لاحظت المؤسسة خفضاً ملموساً في أعداد طالبي التقاعد المبكر بسبب الضوابط التي تم وضعها في القانون. 

وأكدت الروابدة، أن إضافة أي تحسينات أو منافع جديدة للمشتركين والمنتفعين تستدعي إيجاد موارد مالية جديدة تدعم هذه المنافع وتموّلها على المدى القصير والمتوسط والبعيد، بما يحافظ على ديمومة النظام التأميني، ولا سيما أن الدراسة الإكتوارية الأخيرة أشارت إلى أن عام 2027 سيشهد نقطة تجاوز النفقات التأمينية للإيرادات التأمينية في ظل المنافع الحالية التي تضمنها قانون الضمان المؤقت.

وأضافت الروابدة « أن توسيع قاعدة المشمولين بالضمان تعد أحد المحاور الأساسية للجهود الوطنية لمكافحة ثقافة العيب في مجتمع العمل والبناء، ولا سيما أن ثقافة العيب ساهمت في فترات سابقة برفع نسب البطالة، وحالت دون انخراط القوى العاملة الوطنية في ممارسة الأعمال المهنية المختلفة، وقد أصبح الضمان معنياً بفئات المجتمع كافة دون تمييز، من خلال شمول كافة قطاعات القوى العاملة في المجتمع بمجالات الحماية التي يوفرها الضمان الاجتماعي «. وأوضحت الروابدة، أن تطبيق تأمين إصابات العمل على العاملين في القطاع الصناعي والتجاري، سيوفر للقوى العاملة الحماية منذ اليوم الأول لالتحاقهم بالعمل، وتوفير رواتب العجز الإصابي لهم أو رواتب الوفاة الإصابية للمستحقين من ورثتهم، إضافة إلى توفير العناية الطبية الكاملة للمصابين إلى أن تستقر حالتهم بالشفاء أو العجز، مما يؤهل البعض منهم للعودة والاندماج بسوق العمل من جديد.

واشار عضو غرفة صناعة الزرقاء المهندس ثابت الور، الى اهمية شمول محافظة الزرقاء وباقي محافظات المملكة في توسعة شمول الضمان، مبينا ان صناعيي وتجار الزرقاء يتحفظون على ما يطرح خلال المناقشات حول قانون الضمان الاجتماعي خاصة فيما يتعلق بموضوع زيادة نسبة مساهمة القطاع الخاص واصحاب العمل في الاشتراكات، ما يعني بأن مثل هذا التوجه سيؤثر سلباً على قدرة الصناعيين في الالتزام بتأدية الاشتراكات المالية عن العاملين لديهم والحد من التوظيف بمجموعات كبيرة من العاملين.

ورأى الور، أن قانون الضمان يجب أن يتضمن آلية واضحة لاستمرار قدرة صندوق الضمان على الوفاء بإلتزاماته تجاه منتسبيه خلال السنوات القادمة.

 


 
وكالة انجاز الإخبارية ترحب بتعليقات القراء، وترجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الإساءات الشخصية، ولن يتم نشر أي رد يحتوي على شتائم. .
التعليقات:

*نرجو التقيد بـ:750 حرف للتعليق
الاسم:
الايميل:
العنوان:
التعليق: