الجمعة,24 تشرين الأول 2014
صورة من ارشيف "انجاز"
قطاف الزيتون في عجلون ... صورة وتعليق ...
وفاه اكبر معمر في عجلون
نتائج الانتخابات الطلابية البرلمانية لمدارس عجلون ..صور


رأينا

ما سرانقطاعات الكهرباء المتكرره في عجلون ..؟؟
شهدت عدد من مناطق محافظة عجلون انقطاعات متكرره للتيار الكهربائي دون سابق انذار حيث كان اكثر هذه الانقطاعات ليلا الانقطاعات في عنجرة – الهاشمية – وكفرنجة – وعجلون .تفاصيل
إرادة" برنامج وطني ساهم في تمكين المجتمعات المحلية اقتصاديا..صور
تعتبر مراكز تعزيز الانتاجية "ارادة " (EPCs) من البرامج الوطنية التي ساهمت في التنمية الاقتصادية والتسويقية والتشغيلية وتحسين الظروف المعيشية من خلال برامجها المتعددة التي طالت اكبر شريحة ممكنة في المحافظات.تفاصيل

شخصيات اردنية

رجل الأعمال رائد حداد
الدكتور محمد سعيد الصباريني مثالا للجد والمثابرة والانجاز
ميسون زيدان تترجم الاقوال الى افعال
ادوارد عويـس "قلعة الضاد"
عرب الصمادي نموذج في الابداع والتصميم على النجاح والريادة والانجاز
محمد حمد البعول " ابو غيث " اسم لامع في فضاء الذاكرة العجلونية.
الشيخ الشاب.. محمد مامسر
المهندس غالب القضاه يمتاز بقوة الارادة والتصميم لتحقيق الهدف
"الـمحـامـي حســان الـمـومـنـي" رائـد من رواد الـدفـاع عـن قضايا الـعدالـة والـمهـنة
الشيخ المحسن محمد مريان الداعم الحقيقي لمؤسسات المجتمع المدني ماديا ومعنويا..
رجل الاعمال والاقتصادي النائب رائد حسان الكوز "ابو لؤي"انجاز وتميز بالعطاء
مالك حداد عنوان الانجاز
نقيب الصحفيين طارق المومني رائد من رواد الدفاع عن الحريات الصحفية..
النائب علي بني عطا شخصية عجلونية لها حضور اجتماعي وتطوعي
الشيخ العتيق الحاضر كامل الصمادي مثالا يحتذى....
الدكتور محمد البقاعي مهندس الجسد ...
نادية الروابدة .. محطة مضيئة في مسيرة الضمان الاجتماعي
المهندس عادل خطاطبة شخصية نقابية واجتماعية وحزبية تمتاز بالنجاح والمثابرة و العطاء .
الدكتور احمد العيادي شخصية تمتاز بالتفوق والنجاح وتتسم بالابداع
الدكتورمنير شويطر..شخصية عجلونية جمعت بين ميادين العمل المختلفة
معالي حسن المومني رغم الظروف والتحديات مازال يعمل و ينجز ويبدع
غازي العمريين جذوره راسخة كزيتونة رومية تستنشق منه رائحة الجنوب
الدكتور شرف الهياجنة محطة مضيئة في ميادين العمل الإنساني والتطوعي
الدكتور رضا حداد ...تميز في الاداء..رقي في العطاء
انجاز
عجلون ما زالت تزهو في قلب ووجدان رمزي الغزوي
الدكتور علي أحمد العبدي..إرث حافل في مسيرة التعليم والأدب والثقافة..
موزه فريحات .... قدوة في العمل التطوعي والاجتماعي والخيري
ناديه العنانزة انجاز وتميز وأداء إعلامي ناجح
عمار الجنيدي سنديانه عجلونية جذورها راسخة في الارض لا تهزها الرياح ..
المهندس سامي الرشيد موسوعة في المجال الهندسي والنقابي والاعلامي والثقافي
ابراهيم زيد الكيلاني ..الشيخ العلامة والشاعر الحنون
وزير الثقافة الاسبق بركات عوجان دخل قلوب المثقفين
الدكتور احمد عناب .... قائد يتمتع بحنكة استثنائية ..
ذوقان الحسين العواملة.. رجل دولة صعب المراس!
زيد حمزة .. الوزير والطبيب المثقف
المهندس مؤيد خليل الصمادي ...تميز وابداع في الاداء العملي
ضيف الله الحمود ..شخصية من مشاهير الوطنية في الأردن
فيصل الشبول شخصية إعلامية امتلكت الإبداع والمعرفة والتصميم على النجاح
يوسف العيسوي يسجل رقما قياسيا في العمل الميداني ..v
عميد الصحافة الأردنية محمود الكايد
الموسى.. سيرة مبدع وذاكرة وطن وتاريخ
كامل العجلوني .. «الطبيب المبدع»
المرحوم احمد اقطيش الازايدة
ذوقان الهنداوي.. قصة "الأستاذ"...رجل الدولة.. والوطن..
الأثار العامة تزهو بالدكتور "الجمحاوي"والحكومة تحسن الأختيار ..
مأمون نور الدين: مدير مكتب "الرئيس" الابرز
شخصيات اردنيه تصنع المستحيل المهندس عبد القطيشات
الأديبة د.سناء الشّعلان تعشق الابداع والثقافة
محمد علي فالح الصمادي مبدع لا يحب الظهور
منيف الرزاز ..مفكر عربي اردني عنوانه الحرية والنضال
محافظ عجلون عبدالله ال خطاب عمله يرتكز على الميدان وفتح الملفات الساخنة .
محمد خير طيفور معلم وتربوي وناشط تطوعي واجتماعي وموسوعة ثقافية .
المحامي مصطفى فريحات نقابي ومهني اتقن المحاماة بامتياز
>

استطلاع انجاز

   
هل تعتقد ان الحكومة تدير الأزمات بنجاح؟
       
     

وفيات

امثال وحكم

  • لوفكر الطائر في الذبح ... ماحام حول القمح

فيديو انجاز

1
تفصيل المقال
طباعة
الجيش الأردني في الضفة الفلسطينية ..فخ إسرائيلي فإحذروه


اسعد العزوني

 الجيش الأردني في الضفة الفلسطينية ..فخ إسرائيلي فإحذروه

إذا أردنا معرفة ما يخطط للإقليم ،فإن علينا متابعة وقراءة تسريبات الإستخبارات الإسرائيلية التي لا يهدأ لها بال إلا بلخبطة الأوضاع بين الأردنيين والفلسطينيين ،والحرص على التشكيك في العلاقة الأردنية –الفلسطينية ،والدخول على هذا لطرف ،من باب الطرف الآخر،تماما كما حدث عندما جرى تسريب أخبار للقيادة الفلسطينية بأن الملك حسين جاهز للتوقيع على معاهدة سلام مع إسرائيل ،فإلحقوا انفسكم قبل أن يأكلكم،وبعد أوسلو  أواخر 1993 جرى تسريب أخبار للقيادة الأردنية بان الفلسطينيين جاهزين لكل ما من شأنه شطب الأردن ،ولذلك سارعت عمان بتوقيع معاهدة وادي عربة أواخر 1994.

هذا ما يجري حاليا وكأننا لا نقرأ ،وإن قرأنا لا نفهم ما بين السطور،على رأي وزير الحرب الإسرائيلي  موشيه دايان ،المنهزم شر هزيمة في الكرامة بفضل التلاحم الأردني –الفلسطيني في ربيع 1968.

رغم الضخ الإعلامي من الساسة والعرافين الإسرائيليين على حد سواء، بقرب دخول الأردن في مرحلة الفوضى " الخلاقة" ،ورد بالأمس تسريب آخر لا يقل " خبثا" عن التسريبات السابقة بخصوص دخول الأردن في الفوضى .

جاء في هذا التسريب الخبيث أن مصادر دولية صرحت بأن إجتماعا إستخباريا إسرائيليا ،برئاسة رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، قد أنعقد مؤخرا ،وخرج بتفاؤلات عز نظيرها ،ومفادها أنه في حال إندلاع إنتفاضة فلسطينية ثالثة في مناطق الضفة الفلسطينية،خلافا للرغبة الإسرائيلية طبعا ،فإن وحدات عسكرية أردنية بغطاء دولي، سيتم إدخالها إلى مناطق السلطة لقمع الإنتفاضة الفلسطينية بعد حل السلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس .

وبحسب تلك التسريبة الخبيثة ،فإن هذا السيناريو بات قريبا إلى التحقق ،بمعنى أنه آن الأوان لتنفيذ الخيار الأردني الذي تصر عليه إسرائيل ،وقالوا أكثر من مرة أنهم لن يعيدوا شيئا من الضفة الفلسطينية ،إلا إلى الأردن لأنهم يثقون به أكثر من ثقتهم بالفلسطينيين،ولعمري أن مثل هذه التصريحات المسمومة هي السم الزعاف الذي ينخر العلاقات الأردنية –الفلسطينية.

أخبث ما في الموضوع إسرائيليا ،هو أن تل أبيب تتذرع من وراء تلهفها على تنفيذ هذا المشروع ،بأن حماس قادمة إلى الضفة تحت جنح ما تسميه " فوضى " الإنتفاضة الثالثة،كما حكمت غزة لست سنوات خلت.

السؤال الذي يطرح نفسة وبالمنطق المعهود:هل تقبل إسرائيل دخول الجيش الأردني إلى الضفة محررا ؟خاصة وأنه كان يسيطر على الضفة في حزيران 1967؟

الجواب قطعا لا ،ولكنهم يريدون تسميم العلاقات الأردنية –الفلسطينية وإدامة التوتر ،في ظل كتابات بائسة، تتحدث بمناسبة وبدون مناسبة عن التوطين والتجنيس،وهم وحتى يومنا هذا يتهمون الأردن منذ العام 1948 بشن الحرب عليهم مرتين الأولى عام 1948 والثانية عام 1967،وهذا بطبيعة الحال بعيد كل البعد عن المنطق.

لن ترتدع إسرائيل عن غيها ،وستبقى حاملة ل"كير" النفخ ،تبث خلاله سمومها بإتجاه العلاقات الأخوية الأردنية –الفلسطينية ،مستغلة بطبيعة الحال الجهلة والإنتهازيين من الطرفين الذين لا يقدرون نتائج أفعالهم.

أتمنى على الحكماء الذين لا يقيمون وزنا للمصالح الشخصية، من الأردنيين والفلسطينيين ان يشكلوا جبهة صد مشتركة ،يردون فيها على التخرصات الإسرائيلية،ويقومون بتوعية الرأي العام على جانبي ضفتي نهر الأردن المقدس،لتشعر هذه ال"إسرائيل"أن لدينا وعيا مشتركا وأن هناك قناعة مشتركة بأنها هي عدو الأردنيين والفلسطينيين الرئيسي.

إن تسريب خبر دخول الجيش المصطفوي العربي الأردني بغطاء دولي إلى الضفة الفلسطينية لقمع الإنتفاضة الثالثة المتوقعة والقضاء عليها ،لن يدخل الطمأنينة لا في نفوس الفلسطينيين ،ولا في نفوس أشقائهم الأردنيين الذين يتحرقون شوقا لتحرير فلسطين والأقصى ،وعودة العلاقات الأردنية –الفلسطينية إلى سابق عهدها.

بات لزاما على العقلاء من أبناء الشعبين التوأم، سد هذه الثغرة وعدم السماح لإسرائيل، بالتسلل إلى قدسية العلاقة الأردنية –الفلسطينية وتدنيسها،والتربع على عرش صنع القرار في المنطقة.

المطلوب من الطرفين وفورا:وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل،ووقف كل اشكال الإتصالات والتطبيع معها ،وإشعارها بذلك رسميا.

 

وكالة انجاز الإخبارية ترحب بتعليقات القراء، وترجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الإساءات الشخصية، ولن يتم نشر أي رد يحتوي على شتائم. .
التعليقات:
1#
الاسم: حنين جمال
العنوان:
المشاركة: ان هذا يعتبر تسميم العلاقات الأردنية مابين الطرفين الفلسطيني والاردني .

2#
الاسم: عمار جمال
العنوان:
المشاركة: مقاله تبحث اهم قضية الا وهي فلسطين .

3#
الاسم: اسراء المومني
العنوان:
المشاركة: مواضيع تجذب نظر القاريء سلمت يداك على هذه الكتابات الشيقه والملفته .

4#
الاسم: فداء دويكات
العنوان:
المشاركة: يجب الحذر كل الحذر من العدو الصهيوني

5#
الاسم: ندى عمايرة
العنوان:
المشاركة: علينا ان نتكاتف ان كان اردني ام فلسطيني لاعلاء كلمة الحق وتحرير دولة فلسطين .

6#
الاسم: صهيب ربابعه
العنوان:
المشاركة: كلمات جميله ومميزه استاذ اسعد مشكور

7#
الاسم: زينات
العنوان:
المشاركة: لا بد من الحرص واخذالاحتياطات

8#
الاسم: ابو عناب
العنوان:
المشاركة: يجب قطع اي شكل من اشكال الاتصال


الاسم:
الايميل:
العنوان:
التعليق: